التصنيفات
برامج وتطبيقات

خدمة Google Meet: إختبار ميزات جديدة تهم قطاعي التعليم و الخدمات

شرعت شركة جوجل في إختبار ميزات جديدة تخص تقنية التحاضر المرئي عن بعد (بواسطة الفيديو) في خدمة Google Meet.

و تخص هذه الميزات الجديدة التي تدرسها الشركة لعملائها كل من قطاعي التعليم و الخدمات ،

و من ضمن الخدمات التي تدرسها جوجل هي إمكانية إجراء مكالمة جماعية أو المعروفة إختصارا بإسم Nest Hub Max.

– كما تختبر جوجل أيضا ميزات مهمة لتعزيز المنافسة مع تطبيقات شهيرة في المجال مثل Zoom،

عبر إتاحة ميزة تعديل الخلفية بإزالتها أو إستبدالها بأخرى.

كما يمكن أيضا للمشرفين على المكالمات الفردية و الجماعية أيضا إمكانية ترفع الصور الخاصة بهم،

أو إستخدام خلفيات موجودة بشكل إفتراضي في Google Meet.

إقرأ أيضا:

Google Meet سيكون قادرا على منع الضجيج في الخلفية أثناء مؤتمرات الفيديو

موعد وصول الميزات الجديدة
خدمة Google Meet
خدمة Google Meet

هذا، و أعلنت جوجل أن الميزات الجديدة التي يتم إختبارها على أعلى مستوى ، ستتوفر لجميع العملاء خلال الأشهر القليلة القادمة.

– كما تخطط الشركة أيضا لرفع عدد المستخدمين في الواجهة الواحدة أثناء إجراء المكالمة الجماعية إلى49 شخص مقارنة ب16 شخص فقط حاليا.

وتعتزم جوجل أيضًا إضافة ميزة (رفع اليد) التي تسمح للمنظمين إلى المكالمات بالمشاركة في الحديث أو السؤال من خلال رفع الأيدي.

– و علاوة على ذلك تضم الميزات الجديدة في خدمة Google Meet ، إحداها التي تسمح بإنشاء قناة خاصة بين المستخدمين،

لطرح الأسئلة و الأجوبة دون الحاجة إلى الدخول في المكالمة الجماعية.

وسيكون المشرفون قادرين على إنهاء المكالمات لجميع المشاركين،

والتأكد من منع أي طالب من التباطؤ في الخروج بعد مغادرة المعلم.

كما سيكون هناك ميزة للمنع الافتراضي لأي مستخدم مجهول الهوية من الانضمام إلى المكالمة الخاصة بالتعليم ،

و لم تحدد جوجل بعد موعد محدد لإصدار هذه الميزات التي تبدوا في ظاهرها مثيرة للإهتمام بشكل كبير،

و تسمح للشركة بالإرتقاء أكثر بخدمة Google Meet بين المنافسين الأقوياء في المجال على غرار تطبيق Zoom.

و الأخير تصاعدت شعبيته خصوصا مع إنتشار فيروس كورونا المستجد على نطاق عالمي ،

الأمر الذي إستدعى مواصلة الأعمال عن بعد بإستخدام تقنيات التحاضر المرئي عن بعد.

المصدر: The Business Insider

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *