التصنيفات
التقنية والهواتف

iOS 13.5: مجموعة قراصنة تتمكن من كسر نظام الحماية في الإصدار الجديد !

ذكر موقع Wired أن أداة جديدة (Jailbreak) تم تطويرها عن طريق مجموعة إختراق تدعى بUnc0ver تمكنت الأخيرة من كسر حماية الأجهزة العاملة بإصدار iOS 13.5.

نسخة Jailbreak لكسر حماية نسخة نظام iOS 13.5 !

– و هو نسخة تم إصدارها منذ 3 أيام من نظام تشغيل الهواتف المحمولة من شركة Apple.

حيث تقول المجموعة أن كسر الحماية ، الذي يعمل على نسخة نظام iOS 11 والإصدارات الأحدث من ذلك ،

مبني على ثغرة هجوم صفر يوم، و هي إستغلال نقاط الضعف في برمجيات وثغراتها الأمنية ،

خاصة الغير المعروفة منها للعامة أو حتى مطوريها في شن هجومات إلكترونية.

– حيث أن الأخير لا يستنزف عمر بطارية الجهاز ، ولا يؤثر على استخدام خدمات Apple أو يقوض أمان وضع الحماية لنظام iOS ، وفقًا إلى wired.

خاصية Jailbreak الجديدة تمنح صلاحيات موسعة في الإصدار الجديد iOS 13.5 !

– أخبر المطور الرئيسي في Unc0ver لموقع wired أن Jailbreak يضيف إستثناءات للقواعد الحالية ،

و الأخير “يمكِّن من قراءة ملفات Jailbreak الجديدة وأجزاء من نظام الملفات التي لا تحتوي على بيانات المستخدم“.

– إن أداة كسر الحماية هذه ليست مفتوحة المصدر ، ولم تذكر المجموعة الثغرة الأمنية التي استغلتها في نظام iOS لبناء و تطوير الأداة.

يمنح Jailbreaking المستخدم مزيدًا من التحكم في نظام تشغيل الجهاز iOS ،

مما يسمح له بالتخصيص وتثبيت التطبيقات التي قد تقيدها شركة Apple بخلاف ذلك.

– و علاوة على ذلك فإن Jailbreak بدوره يضعف من مستوى الأمان على الجهاز و يجعله عرضة لكثير ،

من مخاطر المهاجمين و القراصنة ، و يبقي بياناتك الشخصية على المحك.

شركة Apple تضاعف جهودها لصد Jailbreak !

في الإصدارات السابقة من نظام iOS ، كان كسر نظام الحماية الذي تتمتع به الهواتف العاملة بهذا النظام أمرا شائعًا نسبيًا.

– و لكن مع مرور الوقت تضاءلت هذه الممارسات خاصة في السنوات الأخيرة ،

حيث جعلت شركة آبل من الصعب جدا تنصيب Jailbreak أو التعديل نواة النظام بأي شكل من الأشكال.

– هذا الأمر أدى بإغلاق معظم التطبيقات التي تعتمد على Jailbreak لتشغيلها.

و في الأخير عزيزي القارئ ما رأيك في ظهور هذه الثغرة بشكل مفاجئ ؟ و هل ترى بأنها قد تسبب المتاعب لشركة Apple مستقبلا ؟

شاركنا رأيك في التعليقات كما لا تنسى زيارة موقع المتجر الذكي لمزيد من المحتوى الشيق 🙂

المصدر: The Verge

التصنيفات
التقنية والهواتف

iOS 14 : تقرير يفيد أن شركة أبل تطور الإصدار الجديد منذ شهر فبراير !

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعض التسريبات الغريبة مفادها أن شركة أبل تقوم بتطوير نسخة نظام iOS 14 منذ شهر فبراير الماضي.

تداول تفاصيل iOS 14 حتى قبل الإعلان عن الإصدار الجديد !

تشير التسريبات و المعلومات المتداولة أن شخص ما لديه هواية إنفاق المال في المقابل إصدار تسريبات تحتمل الصواب و الخطأ و هذا ما حدث بالفعل !

– حيث تشير بعض المصادر أن iOS 14 تسرب و بدأ بالأساس من شخص إشترى هاتف iPhone 11 المطور فقط في الصين مقابل “آلاف الدولارات”.

– حيث يرجع تاريخ إصدار النسخة من النظام iOS 14 إلى شهر ديسمبر ، ولكن قام أحدهم باستخراجه بنسخة المطورين Developer Preview ،

وقام بتوزيعه على الباحثين والمتسللين منذ شهر فبراير الماضي “على الأقل”.

تكتم شركة أبل عن التسريبات و الشائعات !

– على غرار الكثير من الشركات دائما ما تسعى Apple لمحاربة التسريبات و الأفكار التي تعتبرها بعيدة عن أفكار و تصورات الشركة حول منتوج جديد ،

و لكن على غير العادة و بخصوص تسرب نسخة نظام iOS 14 رفضت شركة آبل التعليق على الموضوع ، و هو الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات.

مضمون تسريبات الإصدار الجديد من iOS ؟

من الصعب تحديد مدى صلاحية التسريبات المتداولة على نطاق واسع بين رواد الشبكات الإجتماعية حول إصدار iOS 14 النهائي.

– حيث أنه و من غير المتوقع أن تقوم شركة Apple بمعاينة نسخة نظام iOS 14 حتى WWDC في شهر يونيو المقبل ،

ومن المحتمل أيضا أن تكون الشركة قد قامت بحذف بعض الميزات أو تغييرها في الأشهر العديدة الماضية التي سبقت الشائعات و التسريبات.

صعوبة تقييم العيوب الأمنية في ظل عدم وجود نسخة واحدة و نهائية !

ومع ذلك ، يعد هذا الوصول المبكر الغير المعتاد إلى الإصدار المستقبلي لأجهزة Apple صعبا للغاية ،

و ذلك في ظل غياب نتائج و معلومات رسمية من طرف الشركة نفسها.

– حيث يمكن أن يساعد هذا في تقييمات الأمان ، ولكنه قد يفسد الظهور لأول مرة ويمنح المتسللين ،

المزيد من الوقت للعثور على برمجيات إكسبلويت ( exploits ).

تحديات صعبة في إنتظار شركة Apple !

تبرز علامة الإستفهام الكبيرة أيضًا التحديات التي ستواجهها شركة Apple ،

و ذلك بخصوص تقييد التسريبات و المعلومات المتداولة و حصرها في نطاق محدد.

– و ذلك كما هو الحال مع العديد من الشركات ، يعتمد تطوير منتجاتها على سلسلة كبيرة من الموردين والشركاء الآخرين.

حيث لا يستغرق الأمر سوى شخص عديم الخبرة للكشف عن الأسرار.

و في حين ذلك يمكن لشركة Apple إتخاذ خطوات لتقليل بأكبر قدر ممكن فرص الحصول ،

على معلومات مسربة حول نسخة نظام iOS 14 فقد يكون من الصعب تجنب مثل هذه الأفعال تمامًا في المستقبل.

و في الأخير عزيزي القارئ ما رأيك في التسريبات و المعلومات المسربة حول إصدار iOS 14 الجديد ؟

و هل ترى بأن الشركة قادرة على وقف إمتداد المعلومات الغير مأكدة ؟

شاركنا رأيك في التعليقات ، كما لا تنسى زيارة موقع المتجر الذكي لمزيد من المحتوى الشيق 🙂

التصنيفات
مال و أعمال

Apple: لماذا دائما أجهزة الشركة مثل أيفون تكون غالية الثمن ؟

طبعا أنا متأكد تسائلتم من قبل عن سبب أثمنة الأيفون الغالية جدا عن غيرها من الشركات في المجال و يبدو أنك تتسائل أيضا ، لماذا أجهزة أبل Apple غالية !؟

غلاء في الأسعار و تواضع المنتوج !

أثمنة باهضة من شركة أبل

لماذا أجهزة أبل Apple غالية ؟

هذا الأمر ليس شيئ جديد ، بل هو سياسة متبعة من أبل من بداياتها الأولى و ليست أثمنتها غالية فقط ، بل أثمن فلكية و مضروبة في الضعف.

– قبل حوالي سنة و نصف قامت شركة أبل (Apple) بإطلاق حاسوب مكتبي Mac Pro 2019 و هو حاسوب تصميمه مختلف عن حواسيبها الأخرى.

و لكن الشيئ الجديد هذا الحاسوب أن ثمنه جميل جدا ، ثمنه يصل إلى 50 ألف دولار حسب Business insider.

هذا إذا إشتريت كل القطع الخاصة به و الإمتيازات التي تأتي معه.و تعلمون ما معنى حاسوب بقيمة 50 ألف دولار ، يعني قيمة الحاسوب توازي ثمن شقة كاملة و مجهزة.

– و المثير للسخرية و الذي جعل جميع الناس على مواقع التواصل الإجتماعي يسخرون من الشركة ،

هو حامل الشاشة لوحده ، قطعة واحدة من المعدن هل تعلمون ثمنها 1000$ !!!

التكلفة الحقيقية لتصنيع الجهاز !

– و إذا ما بحثنا عن القيمة المضافة في الجهاز في هذا الجهاز الذي تجعله يستحق هذا الثمن الباهض ،

تجد تقريبا أنه لا توجد أي إضافات جوهرية لكي يكون ثمنه 50 ألف دولار.

– طبعا هذا الخبر ثارت به المواقع و الصحف. و كتب عليه مقالات منها مقالات سخرية تسخر من الجهاز و من ثمنه الجميل.

منها مقالات تقوم بتحليل قوة و سرعة و كفاءة هذا الجهاز ، و حتى شكل الحاسوب نفسه أثار موجة من الضحك بسبب أنه يشبه مبشرة الخضار التي نستعملها في المطبخ.

سياسة تجارية أم جنون حب المال ؟

– البعض قد يعتقد أن أبل مجنونة أو مصابة بجنون العظمة ، جنون حب المال ، جنون التحكم في السوق ،

و أن المسيرين للشركة لا ربما فقدوا عقولهم بوضعهم لهذه الأثمنة الخرافية.

– لكن الواقع غير ذلك إطلاقا ، أبل و ما لا يعرفه الكثير من الناس هي لا تصنع منتجات WOW سوبر خارقة لا يستطيع أي أحد صناعتها ، لا.

الناس تدفع ذلك الثمن الخرافي لشيئ واحد فقط ، هذا الشيئ هو لأنها أبل و الشيئ الثاني هو لوغو التفاحة المقضومة الساحر .

الناس تشتري الإسم أكثر من شرائها للجهاز نفسه. •الناس تشتري إسم الأيفون و شعار الأيفون ، و الشركة قامت بالإستثمار في هذا الإسم أكثر من إستثمارها في الجهاز نفسه.

– غالبية رجال الأعمال في العالم و الأثرياء يشترون أجهزة أبل ،
• iPhone
• Mac book
• Air pods من أبل

و هكذا

– و بهذا إرتبط إسم أبل بالHigh class ، فحين يجلس أمامك شخص مثلا في إجتماع ،

و يضع على الطاولة الأيفون الجديد آخر إصدار ، فالهاتف لوحده يعطيك نوع من الهيبة.

الحقيقة أن أجهزة أيفون ليس متميزة في كل شيئ عن غيرها !

– أعرف أن البعض لن يعجبه الأمر لكن هذا هو الواقع ، من ناحية الأجهزة نفسها ، لا يوجد إختلاف كبير بين IPhone أو huawei أو Samsung ، اللهم إختلافات بسيطة.

و لكن Samsung لن يكون لها أبدا هيبة الإسم و هيبة الشعار مثل التي لدى الأيفون ، رغم أن أجهزة الAndroid عملية أكثر من الأيفون بكثير.

– الشيئ الآخر الذي يعطي للأيفون قيمة أكبر من الهواتف الأخرى ،

هي أنه مثلا لو دهبت للسوق و دخلت للمحل ، و إشتريت Samsung 10 جديد.

لو أخذت الهاتف دفعت ثمنه و خرجت للشارع و فتحت العلبة و عرضت الهاتف للبيع في الشارع و أمام المحل ، ثمنه سينزل بنسبة كبيرة.

فقط لأنك فتحت العلبة. أما إذا إستعملته لمدة شهر او شهرين ، فسعره سينزل أكثر.

– و هذا الشيئ لا يحدث مع الأيفون ، سعر الأيفون يظل مستقر لفترة طويلة من الزمن ، و هذا الأمر يعطي قيمة كبيرة للأيفون و لكل منتجات أبل.

– و لا ربما شركة أبل هي الشركة الوحيدة الناجحة في هذه السياسة التجارية في صناعة الهواتف ،

التي تجعل الناس يشترون منتجاتها بسبب حقنة الإدمان التي أصابتهم.

و بالخصوص من لهم القدرة المالية ، بل حتى أن قيمتك أنت كإنسان في عيون الآخرين ،

تكون مرتبطة بالهاتف الذي لديك أو السيارة التي تقودها ، و أنتم تعرفون أن هذا هو الواقع فعليا.

ميزانية بإمكانها النهوض بدولة مفلسة ، آبل تستعملها للدعاية و الإعلان فقط !

– شركة أبل تقوم بإنفاق 1,8 مليار دولار كل سنة فقط للإعلانات Advertising.

أي أنها تقوم بأخذ 1,8 مليار دولار من ميزانيتها الكلية ، و هذا المبلغ يذهب لفرع الإعلانات فقط.

تخيل معي أن هذا المبلغ الفلكي الذي يستطيع أن ينهض بدولة مفلسة ، أبل فقط تستعمله فقط في الإعلان و الدعاية.

– هذا المبلغ لا تقم أي شركة هواتف أخرى بإستثماره في الإعلانات. أبل تفعل و هذا هو سبب ،

سحر لوغو التفاحة و إعلاناتها ليست عادية و مباشرة ، و هذا ما يجعل الشركة ذكية جدا.

أبل في الغالب تستعمل إعلانات غير مباشرة في الأفلام و المسلسلات و الأغاني و المجلات و حتى في الرياضة.

ففي كرة القدم مثلا ، كم مرة شاهدتم لاعب كرة ينزل من الBUS و في أذنه سماعات أو Air pods من أبل.

مداخيل فلكية لشركة Apple ، شاهد كم !

– هذه المعلومة لربما تكون صادمة أبل تربح من كل جهاز أيفون أكثر من 100% أي تربح الضعف.

فمثلا هاتف iPhone XS Max ، تكلفة إنتاجه و تصنيعه هي 443$ ، هذا بالنسبة للأيفون الذي سعته 256 جيجا بايت ، و تبيعه بثمن 1249$ أي تربح الضعف.

هاتف iPhone XS

أما بالنسبة لحاسوب مبشرة الخضار الذي بسببه شركة Apple تتعرض للسخرية ، فثمن تصنيعه سيتراوح بين 3000$ و 5000$.

– بينما أبل تقوم ببيعه بينما أبل تقوم ببيعه بثمن 50 ألف دولار ، و بسبب هذه السياسة التجارية الذكية :

– في السنة الماضية سنة 2018 أصبحت شركة أبل هي الأولى الشركة الأمريكية الأولى في التاريخ،

التي تصل قيمتها السوقية لترليون دولار ، أي 1000 مليار دولار.

– الآن لدي فضول لأعرف ماهو إسم الجهاز الذي تستعمله أنت ، ضعه في تعليق أسفل المقال ،

كما لا تنسى تتصفح مزيد من المقالات الشيقة في موقع المتجر الذكي ، و السلام عليكم.

التصنيفات
التقنية والهواتف

تعرف على هاتف Iphone SE 2020 من شركة أبل


في بداية عام 2020 ، كشفت Apple النقاب عن هاتف محمول يذكرنا بعام 2017. يتم تقديم iPhone SE على شكل iPhone 8 ،

ولكنه يتمتع بقوة iPhone 11. إنه لذلك من هاتف محمول بأبعاد متضمنة ، فمن النادر اليوم أن تصادف هاتف بهذا التميز.

– إذن برأيك هل سترضي شركة Apple المستخدمين؟ العناصر الأولى للإجابات كالتالي:

هاتف iPhone SE ، هاتف ذكي صغير :

IPHONE SE1 2020

مع ارتفاعه البالغ 138.4 ملم ، فإن جهاز iPhone SE هذا أصغر بمقدار 1 سم من هاتف Pixel 4 (147.1 ملم).

إذا كانت الأبعاد ليست جمالية ، فإنها تسمح من ناحية أخرى بتصفح الشاشة بالإبهام دون مشكلة.

– و يأتي هذا في وقت أصبحت بعض شركات الهواتف لا تراعي الحجم الطبيعي للهاتف.

و من خلال حجمه ، يسمح هذا النموذج الجديد أيضًا بوزن 148 غرامًا فقط .

كما أبقت شركة Apple خاصية Touch ID شغالة كما كانت دائمًا.

– و يعد هذا الإهتمام بكل التفاصيل بأنه ممتاز للغاية ، خاصة وأن هذا الهاتف ، مثل iPhone 8 ، يستفيد من التشطيبات الممتازة.

– لذلك فهو هاتف ذكي مخصص للحقائب الصغيرة ، ولكن أيضًا لأولئك الذين يحنون إلى الشاشات الصغيرة و لكن بقوة هواتف كبيرة.

• أحجام على غير العادة :

تتطابق شاشة iPhone SE مع شاشة iPhone 8 ، بقطر 4.7 بوصة ، لتعريف 750 × 1334 بكسل بنسبة 16: 9.

كما تبدو لوحة IPS جيدة إلى حد ما مع قياس الألوان الذي تم تعديله بشكل صحيح من خلال True Tone.

– إذا كان التنسيق لا يزال كلاسيكيًا في عام 2017 ، فقد اعتدنا منذ ذلك الحين على شاشات الهواتف الذكية الكبيرة.

هنا ، سيتم عرض المسلسل أو الفيلم الخاص بك في جهاز صغير على غير عادتك.

• الجزء الخلفي من iPhone SE :

IPHONE SE 2020

في الصورة ، يعيدنا جهاز iPhone SE هذا أيضًا إلى وقت كانت فيه الوحدات الثانوية لا تزال غير موجودة أو بالمعنى الآخر شحيحة.

لا توجد زاوية عريضة للغاية في الجهاز ، فقط زاوية عريضة قياسية مع مستشعر 12 ميجابكسل.

– حيق يقدم هذا الجهاز جودة جيدة ولقطات واقعية إلى حد ما ، خاصة بفضل التحسين الجيد الذي وقعته Apple.

– في المقدمة ، توفر عدسة 7 megapixel صورًا ذاتية لائقة ، لكن ليس بذلك التميز الذي عهدناه ،

لكن في الأخير يبقى هذا مجرد هاتف بسيط مقارنة بسعره الصغير نسبيا.

البطارية

عندما يتعلق الأمر بالطاقة ، من الواضح أن شريحة A13 من Apple تنجز المهمة. يدير الهاتف المحمول المهام المتعددة بسهولة.

ولا يزال الهاتف الذكي مدعومًا بمجموع 1821 مللي أمبير في الساعة. لذا ، علينا إنتظار الإختبارات المقبلة للجهاز فهي الكفيلة بإعطائنا التفاصيل الدقيقة عنه.